عبير ارباب تكتب زى الشجر – الخبر الجديد
الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / أخبار الرئيسية / عبير ارباب تكتب زى الشجر

عبير ارباب تكتب زى الشجر

كتبت/ عبير ارباب..

كعادتى إذاعة الأغانى المصرية القديمة(١٠٥,٨) هي سلاحى الوحيد الذى يساعدنى على خوض تلك الحرب الباردةالتي نخوضها يومياً في تنقلنا من مكان لآخر..هيالدرع الواقى لحمايتى من الإنهيارالعصبي حينما يغز أحدهم طريقى ببوز سيارته وينظر إلى بنشوة الإنتصار لأنه إحتل حارتى وسبقني وطبعاً كثيراً ما يحدث هذا وأسوء منه بكثير ….أمس وفي معركه عبور المحور الدامية تسلحت بصوت صاحب الحنجرة الذهبيه على الحجاروهو يتغنى برائعة ملك التترات سيد حجاب وألحان الموسيقارالمبدع ياسرعبد الرحمن (عِيش يا ابن آدم بكر زى الشجر … موت وأنت واقف زيه في مطرحك )إستوقفتنىهذه الجمله الفلسفية .. وتملكتني فكره أن الإنسان يجب أن يعيش مثل الشجرة!

الشجرة في مادةالعلوم وكما درسنا وحفظنا منذ الصغر لها أهمية كبيرةفي تبادل الغازات فهى تمتص ثاني أكسيد الكربون و تعطينا الأكسجين وهى تعمل على تثبيت التربه كما أنها بيئة مناسبة للحيوانات وهي أيضا تمتص الماء الزائد من التربه وإذا وجدت بكثافه تعد من مصدات الرياح و تقلل من تأثير الأعاصير ومصدر للكثير من الصناعات كصناعة الأخشاب وصناعة الورق وصناعة الكثير من الأدوية أيضاً وأخيراً وليس بأخر هي مصدر للغذاء لذا حثنا رسولنا الكريم على زراعةالأشجار والإهتمام بها (ما من مسلم يغرس غرساً أو يزرع زرعاً فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمه إلا كان له به صدقة) والشجرة في علم الطاقة أحد خمس طاقات تؤثر إيجابياً على حياة الإنسان النفسية حتى أن علماء الطاقةإستخدموهافي الشفاء من بعض الأمراض النفسية والعضوية عن طريق جلسات التامل إو إحتضان الأشجار .

إرتبطت الشجرة دينياً بأحداث ذات أهمية كبرى كشجرة آدم وحواء وفلك سيدنا نوح الذى صنعه من الاشجار وموسى الذى تلقى كلمات ربه عند شجرة وشجرة مريم العذراء وميلاد السيد المسيح وفي الإسلام بيعةالشجرة أوبيعة الرضوان مما يجعلنا نعى أنها رمز كبير يستحق دراسته .

هل ممكن أيها الانسان أن تعيش “زى الشجر” ؟!!! وكيف

عِش متأصلاً كجذر الشجره متمسكاً بعادات وتقاليد البيئة التي نشأت بها مهما إرتفعت أوعلا شأنكفلا تتكبر أو تتعالى وتذكر دائماً أن أصلك هو سبب وجودكوهو الأرض الثابتة التي تدعمك دائماً وتدفعك دوماً نحو النمو والنجاح….صَل رحمك وتحضن دائماً بأهلك وجيرانك ومعارفك فكما يقول المثل ألشعبى ( الشجرة إللى ما تضلل أهلها تستأهل القطع من جدرها) ….. كن كساق الشجرة فيشموخك وسموك.كن ثابتاً واثقاً من نفسك فمهما تعرضت لرياح المصاعب والمشكلات ومهما كان عنفوانها إثبت حتى تنقضي فلا تنحنى فقط قاوم بكل عزة وقوة.. موت وإنت واقف كما قالها سيد حجاب …تحصن بالإرادة والعزيمة. كن مثمراً كأغصان الشجر تحمل دائماً الخير لكل من حولك … محسناً معطاءاً بنفس راضية وروح متواضعة فالغصن كلما كثرت ثماره مال جهه الأرض وإنحنىوالعكس تماماً كما قال باولو كويلو ( عندما لا تحمل الشجرة ثماراً تنتصب أغصانها متغطرسة متعالية كذلك الأحمق يظن نفسه دوماً أفضل من غيره ) كن كأوراق الشجر حلو المنظر بهجة للناظرين.. كن مظلة يحتمى بها كل ذي حاجة …إجعل كل من حولك يشعر معك بالراحة والهدوء والأمان … كن نافعاً وأنت حى ومثلاً وقدوة وسيرة عطرة حتى بعد مماتك .
أوصى نفسى وأوصيكم أن نعيش زى الشجر .

 

شاهد أيضاً

مصرع سيدة إثر سقوطها على خلاطة أسمنت بالمنوفية

اعداد دينا رفعت.. لقيت ربة منزل مصرعها إثر سقوطها على خلاطة أسمنت بقرية ساحل الجوابر ...