حرق مقر “الحشد الشعبي” بالكامل وتخريب ممتلكاته واحتجاز جرحاه بالبصرة – الخبر الجديد
الأحد , سبتمبر 23 2018
الرئيسية / أخبار الرئيسية / حرق مقر “الحشد الشعبي” بالكامل وتخريب ممتلكاته واحتجاز جرحاه بالبصرة

حرق مقر “الحشد الشعبي” بالكامل وتخريب ممتلكاته واحتجاز جرحاه بالبصرة

اعداد دينا رفعت..

أصدر الحشد الشعبي في العراق، بيانا بشأن حرق مقره في البصرة واحتجاز جرحاه في أحد مستشفيات المحافظة.

وقال الحشد الشعبي، إن مقر الهيئة تعرض قبل قليل، لاعتداء قامت به مجموعة من الملثمين، انتهى بحرق المقر بالكامل وتخريب كل ممتلكاته، مؤكدًا أن التزام القوة المكلفة بحماية المقر بتوجيهات قيادة الحشد، بعدم اعتراض أي جهة كانت في الأحداث التي تشهدها مدينة البصرة، مكن هؤلاء المجهولون من الولوج إلى المقر وتنفيذ ما جاؤوا من أجله، بحسب وكالة “سبوتنك”.

وأضاف أنه بعد حرق مقر الهيئة توجه هؤلاء الملثمون إلى مقر مستشفى جعفر الطيار، حيث يرقد جرحى ومعاقو الحشد الشعبي، وقاموا أيضا بتخريب المبنى والاعتداء بالضرب على الراقدين هناك.

وتابع أن الملثمون احتجزوا المرضى والمعاقين وتعنيفهم بسرقة الأجهزة الطبية التي تقدم الخدمات مجانا لجرحى الحشد الشعبي والشرطة والجيش على حد سواء، في حين ما يزال حتى هذه اللحظة، مصير بعض الجرحى والكادر الطبي الأجنبي الذي يعالج الجرحى مجهولا. 

و”الحشد الشعبي” هي قوات نظامية عراقية، وجزء من القوات المسلحة العراقية، تأتمر بإمرة القائد العام للقوات المسلحة، وتشكلت بعد “فتوى الجهاد الكفائي” التي أطلقها المرجع الديني الأعلى على السيستاني، وذلك بعد سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي على مساحات واسعة من المحافظات العراقية عام 2014.

وتصاعدت حدة الاحتجاجات في محافظة البصرة جنوب العراق، اليوم، إذ شهدت المحافظة حرق مبنى القنصلية الإيرانية، بعد يوم واحد من حرق مبنى مجلس المحافظة، ومقار أحزاب سياسية، منها مقار منظمة بدر، وحزب الدعوة، والفضيلة، وعصائب أهل الحق.

وتشهد البصرة، منذ أشهر تظاهرات غاضبة، تطالب بتوفير الخدمات، وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

شاهد أيضاً

رئيس هيئة ميناء دمياط يزور مصنع وسائل النقل الثقيل بمدينة سمرقند

دمياط- محمد دعبس.. فى اطار المشاركة الفعالة لميناء دمياط فى المؤتمر الدولى فى أوزباكستان آسيا الوسطي ...