العنيدة والشرس ٤ – الخبر الجديد
الأربعاء , سبتمبر 19 2018
الرئيسية / أخبار الرئيسية / العنيدة والشرس ٤

العنيدة والشرس ٤

كتبت / دينا رفعت..

الفصل الرابع والأخييييييييييييير
العنيدة والشرس

فوجئنا بسيارة تقترب منا بسرعة فائقة ادت الى موته و اصابتي انا وابني و انهارت من البكاء .
رق قلب جاد عند رؤيته دموعها وحاول ان يمنع انجذابه لها ولكنه لم يستطع
فأوقف السيارة وضمها اليه لتهدأتها ولكنها سحبت نفسها بسرعة فاعتذر لها والتفت
لقيادة السيارة وهو مذهول من تصرفه
اما نداء فقد شعرت بسعادة غريبة لم تشعرها من قبل وحاولت ان تبعد تفكيرها عنه
بالنظر الى المحلات ثم طلبت منه النزول لشراء ما تحتاجه كما طلبت منهان يتركها وحدها وانها ستعود فور انتهائها من شراء ما تحتاجه الى المنزل، ولكنه رفض قائلا لن اتركك حتى تنتهي ولكنها اصرت على موقفها ونزلت من السيارة وتركته واختفت.
اثارت غضبه واسرع بالبحث عنها وهو يحدث نفسه تلك المجنونة العنيدة اين ذهبت!
في ذلك الوقت كانت معتقدة انه رحل واخذت تشاهد المحلات وكل تفكيرها فيما فعله جاد معها وذلك الشعور الذي انتابها واثناء شرودها اصطدمت بشخص لدرجة آلمتها
والتفتت لترى شاب وسيم يعتذر لها قائلا هل انتي بخير رغم انك المخطئة
احمرت خجلا ثم اعتذرت له فسألها الى اين انتي ذاهبة تبدين متعبة
هل استطيع ان اساعدك فاجابته انها تريد العودة الى المنزل ولكنها لا تعرف طريق العودة
فطلب منها ان تبلغه بعنوان المنزل وسوف يقوم بايصالها
شكرته نداء وابلغته بالعنوان واثناء حديثهما وجدت يدا تجذبها من ذراعها وفوجئت بجاد
يشكر الشاب قائلا له اشكرك فانا سوف اقوم بتوصيلها ثم جذبها بسرعة واتجها نحو السيارة.
سحبت يدها بغضب كيف تجرؤ ان تتحدث معي هكذا امام ذلك الشاب، لم يهتم بحديثها
وأمرها بالركوب ولكنها رفضت فذهب اليها ودفعها داخل السيارة واغلق الباب بغضب ثم
صعد السيارة وانطلق بها ولكنها لم تتحمل صمته فاخذت تصرخ به قائلة اياك ان تتحدث
معي هكذا او تتعامل معي كأني طفلة فأنا اعرف جيدا ماذا افعل.
ظل جاد صامتا وهو في شده غضبه ولكن نداء لم تتوقف عن الصراخ به فتوقف جاد
بالسيارة والتفت لها والشرر يتطاير من عنيه قائلا اعلمي جيدا انه لا يحق لكي الحديث
مع اي شاب ، ذهلت نداء من كلامه وقالت بانفعال لا يحق لك انت ان تعلمني بتصرفاتي
فانا افعل ما يحلو لي وان كنت سأعيش معك فاعلم جيدا انني حرة وسأفعل ما أريد شئت أم أبيت قالت ذلك وهي ترتجف من نظرة عينيه ثم اعتدلت في جلستها ونظرت بعيدا عنه التفت جاد نحو الطريق ثم انطلق بالسيارة نحو المنزل ، دخلت نداء المنزل القت التحية على كوثر ثم انطلقت مسرعة نحو غرفتها
قلقت كوثر من تصرفها وسألت جاد عن ما حدث ولكنه تركها ايضا وانصرف وهو يلوم نفسه
عن مافعله ما نداء وسبب انفعاله عليها اثناء حديثها مع ذلك الشاب.
مر يومان منذ ان كانت نداء مع جاد وخلال اليومان لم تره فقد كان ينصرف قبل موعد الافطار ويعود بعد ان يذهب الجميع للنوم . وعندما كانت نداء في حجرتها اخبرتها الخادمة بأن هناك من يسال عنها وانه يريد رؤيتها
استغربت نداء ثم نزلت لرؤية من يريدها فوجدته ذلك الشاب الذي قابلته بالسوق
رحبت به واعتذر لها عن مجيئه المفاجئ ولكنه اخبرها بانه جاء للاطمئنان عليها
شكرته نداء وعرفها بنفسه اسمه ادم وبدأوا يتجاذبان اطراف الحديث وسعدت نداء
بمجيئه واثناء حديثه دخل جاد فارتبكت نداء وتلعثمت في الكلام وعرفته بآدم واخبرته
بأنه جاء للاطمئنان عليها نظر اليه جاد باقتضاب ثم تركه وانصرف.
اعتذرت نداء لآدم من موقف جاد ولكنه لم يبالي بتصرفه ودعاها للذهاب معه في جولة
في باخرته بالبحر في نهاية الاسبوع، ترددت نداء ثم بالحاح منه وافقت واتفقا ان ياتي
لاصطحابها بنهاية الاسبوع ثم ودعها وانصرف.
في ذلك الوقت كان جاد يستمع لذلك الحديث وهو يشعر بالغيرة من ذلك الشاب
وتملكه شعور غريب واخذ يحدث نفسه ما الذي فعلته بي تلك العنيدة انا لا اقوى
ان ابعد تفكيري عنها، ومن ذلك الشاب هل اعجبت به اسئلة كثيرة تدور بذهنه
وقطع شروده صوت نداء ماالذي تفعله هنا هل تتجسس على!
نظر اليها ببرود وسألها هل تعجبين بذلك الشاب ، ذهلت من سؤاله ولكنها حاولت
ان تتصنع البرود واجابته بحده نعم هل هناك ما يمنعني من الاعجاب به؛
جذبها بشدة ناحيته بعنف واجبرها على النظر اليه واجابها بغضب نعم انا امنعك فأنتي لي
ولن تكونيلأحد سواى ، .ثم تركها فجأة وانصرف.
اسرعت نداء لغرفتها وهي سعيدة بما اخبرها به ولكنها خافت ان يكون حديثه هذا مجرد وهم فانه لا يحبها فلماذا يفعل ذلك ؟ هل بسبب نور والميراث؟ نعم انه السبب الوحيد لذلك ثم قالت لنفسها لن اسمح له بذلك ان يمتلكني لمجرد المال فانا سوف استمر بخطتي وسأهرب بعد ان احصل على المال .
جاء ادم لاصطحاب نداء في موعده وكانت نداء مستعدة حيث ارتدت فستانا زهري اللون
يبرز جمالها واسدلت شعرها على كتفيها مما زادها جمالا و نزلت لاستقباله واصطحبها
وانطلقا بعد ان اثنى على جمالها .
صعدت نداء الباخرة وانطلقت بها مع ادم وهي سعيدة لبعدها عن المنزل وعن جاد
بدأ ادم بالحديث معها وكانت مستمتعة بالحديث معه ولكنه فجأة حاول مغازلتها والتقرب منها حاولت ان تبعده عنها ولكنها لم تستطع وبدات بالصراخ ولكن هيهات وهي بعيدة عن العالم والناس وفجأة سمعت صوت يأتي من خلفها يأمر ادم بتركها انه جاد منقذها وجذبها جاد ناحيته وقام بضرب ادم حتى افقده الوعي ارتمت نداء في حضن جاد وانهارت بالبكاء.
ضمها جاد ناحيته قائلا لها الم اخبرك انك ملكي ولناسمح لأحد ان يأخذك مني
نظرت له وعينيها مليئة بالدموع واعلن لها عن حبه وانه لم يحب احدا غيرها
ولكنها اخبرته عن شكوكها تجاهه بأنه يريدها من اجل ابن اخيه والميراث
رفع وجهها اليه قائلا بأول الأمر كنت سأفعل ذلك ولكن حبك بدأ يتسلل لقلبي
ولم اقوى على البعد عنك وحينما علمت بلقائك بادم ازدادت غيرتي وقررت ملاحقتك
حتى لا يؤذيكي وصعدت على متن الباخرة قبل وصولكما وتأكد ظني
نظرت له نداء بحب واعلنت حبها له فضمها الى صدره وغابا عن العالم.
تمت

شاهد أيضاً

رمضان الخطيب يتفقد مستشفي رأس البر المركزي و طوارئ كفر سعد لفحص مؤشرات الاداء

دمياط- محمد دعبس.. تفقد رمضان الخطيب وكيل وزارة الصحة بدمياط مستشفي رأس البر المركزي ويتفقد ...